اعلام مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل

قبول نشر بحث ا.م.د احمد جاسم ابراهيم التدريسي في مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية الموسوم بــ (تطور العلاقات التركية الاسرائيلية واثرها على محيطها الاقليمي من 1984-2002) في مجلة Journal of Globl Scientiflc Research

quality iso   تاريخ نشر الموضوع 27/07/2020 حرر بواسطة اعلام مركز بابل
quality iso   136 زائر تصفح هذا الموضوع
view in plain mode  نسخة للطباعة



قبول نشر بحث ا.م.د احمد جاسم إبراهيم التدريسي في مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية الموسوم بــ (تطور العلاقات التركية الإسرائيلية وأثرها على محيطها الإقليمي من 1984-2002) في مجلة  Journal of  Globl Scientiflc Research وهي مجلة عالمية بتخصصات متعددة ومصنفة ضمن كوكل سكولر ولديها رقم معياري ISSN  وتلخص البحث حول التطور في العلاقات التركية الإسرائيلية، الدولة التي أعلنت عام 1948 وأعترفت تركيا بها بعد أنكار التاريخ والجغرافيا وإقرار المشروع الصهيوني لتكون أرض فلسطين ( إسرائيل) التي أحتلت موقع الوسط في العالم العربي ، تحدها اربعة أقطار عربية وأطلت من غربها على البحر المتوسط ، وامتدت بايلات إلى البحر الأحمر ويحدثنا تاريخ هذه الدولة أنها أتخذت من القوة العسكرية وسيلة لبلوغ غاياتها وتحقيق مطامعها التوسعية في أرض العرب ، وقد مهدت لذلك المطامع الأمبريالية العالمية التي زودت إسرائيل بكل وسائل الدعم العسكري لتجعل منها قوة مهيمنة في المنطقة وفق مخطط مرسوم هدفه التصدي لحركة التحرر العربي والحيلولة دون نهضة الأمة العربية ، ( واستكمالاً لعناصر خطط اسرائيل التوسعية  وضمان مصالحها دون أن تضطر لتدخل مباشر ، كانت الخطة الإسرائيلية تقتضي زيادة العلاقات والتحالفات الدولية ، وبرز هذا الأتجاه في السياسة الإسرائيلية الدولية ، مثل تركيا التي تمثل قوة اقليمية ، لها مكانتها في المحيط الاقليمي )  نظراً إلى موقعها ومساحتها وكثرة نفوسها ومواردها و لاسيما المائية ، وتقدمها العلمي والعسكري . وتحسب إسرائيل لكل هذه الجوانب وغيرها التي تتمتع بها تركيا ، حساباً سوقياً خاصاً بحكم قرب موقعها منها ، ومن جانب آخر ترى تركيا في إسرائيل ، طرفاً جغرافياً واقتصادياً وسياسياً وعسكرياً في الشرق الأوسط ، يمكن الاستفادة منه بأقامة روابط وثيقة معه .