اعلام مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل

اقامة ندوة علمية تحت عنوان الاتجار بالمخدرات الاسباب والمعالجات

quality iso   تاريخ نشر الموضوع 01/10/2019 حرر بواسطة اعلام مركز بابل
quality iso   93 زائر تصفح هذا الموضوع
view in plain mode  نسخة للطباعة



 

 برعاية السيد رئيس الجامعة أ.د. عادل هادي الموسوي المحترم وباشراف أ. مشتاق طالب الخفاجي المحترم مدير مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية اقام المركز وبالتعاون مع كلية التربية الاساسية والعتبة الحسينية المقدسة ندوة علمية  تحت عنوان( الاتجار بالمخدرات الاسباب والمعالجات) يوم الثلاثاء الموافق 1/10/2019 الساعة التاسعة صباحاً وعلى قاعة العلامة الحلي في كلية التربية الاساسية, تضمنت الندوة  محاور عدة اولها الاجتماعي والنفسي اذ القى د.حيدر طارق كاظم محاضرة غطت هذا المحور بعدها  كان المحور الديني القى محاضرته  د. ضياء راضي الصافي من العتبة الحسينية المقدسة بعدها كان المحور القانوني القى محاضرته الدكتور مصطفى الخفاجي من المركز وبعدها المحور الميداني القى محاضرته الضابط حيدر ابراهيم الخفاجي من قيادة شرطة بابل وكان اخرها المحور الصحي قدم محاضرته فيها بايلوجي اقدم احمد فاضل الوطيفي من دائرة صحة بابل,وكان من مخرجات الندوة عدة توصيات لمعالجة ظاهرة المخدرات من ناحية الاتجار والتعاطي ,بعدها تم توزيع شهادات تقديرية على المشاركين .وحضر الندوة عدد كبير من اساتيذ الجامعة وموظفيها وطلبة الدراسات العليا فضلاً عن ممثلين عن قيادة شرطة بابل ودائرة صحة بابل وعدد من الضيوف الاكارم.


توصيات الندوة :

1- إن التعاليم الدينية هي منتهى السعادة الإنسانية فهي خير وسيلة لإبعاد البشرية عن الرذائل، وما يتبعها من ماسي، وأمراض جسمانية، واجتماعية وروحية، لذا يجب الإهتمام بنشر التعاليم السماوية التي تؤدي إلى سعادة الإنسان في الدنيا، ولما لها من الفضل الكبير في تنظيم أمور الحياة، وترتيب العلاقات الإنسانية.

 2- محاولة الإبتعاد عن النظريات الغربية التي من شأنها تصور الدين أفيون الشعوب، ولأنها تحمل في طياتها تشجيع الآخرين على ترك الفضيلة وإتباع الرذيلة.

3-الإهتمام بمعرفة المحيط الاجتماعي، وما يحمل الأفراد من سلوك، وعادات وأساليب حياتية، لتشخيص السلوك السلبي من عدمه، ولوضع البرامج والتعاليم المناسبة التي من شأنها معالجة الفساد المجتمعي.

4- تنمية الروح القيادية لدى الأفراد، من بيان الدور الحضاري والقيادي التي قامت بها شخصيات قيادية عبر التأريخ البشري، وتنمية روح المواجهة على تجاوز المحن ومحاولة عدم اليأس للوصول إلى التقدم ونبذ حالات التخلف الأخلاقي.

5- مراقبة الأفراد، ومتابعتهم، ومحاولة تشجيعهم وإشعارهم بمثابرتهم، وتفوقهم، وإمكانية النهوض بالأعمال بأنفسهم.

6-وضع السياسة العامة لاستيراد أي نوع من المخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية وتصديرها ونقلها وانتاجها وصنعها وتحضيرها وتحليلها وزراعتها وتملكها وحيازتها واحرازها والاتجار بها وشراءها وبيعها وتسليمها وتسلمها ووصفها طبيا وصرفها صيدلانياً وإدخالها بأية

طريقة أو التوسط في أي من تلك العمليات للأغراض الطبية أو العلمية أو الصناعية على ان يتم بموجب اجازة يصدرها وزير الصحة ، في اطار السياسة العامة للدولة .

7-التنسيق والتعاون بين الوزارات والجهات المختصة في شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية وبين الجهات الرسمية العربية والدولية ومنظمات المجتمع المدني المختصة .

8- وضع الاستراتيجية الوطنية الشاملة لمكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات وسوء استعمال المؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية وإعداد الخطط والبرامج لتنفيذها في الاقليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم من خلال لجان محلية تشكل في كل محافظة وإقليم .

9-اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة ظاهرة تعاطي المخدرات وسوء استعمال المؤثرات العقلية وفق المنهج العلمي والإصلاحي والعلاجي للمدمنين .

10- تحديد كمية المخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية التي يجوز استيرادها أو تصديرها أو نقلها أو انتاجها أو زراعتها سنويا للاغراض العلمية والطبية .

11- تنظيم الاحتفال الوطني السنوي باليوم العالمي لمكافحة المخدرات بهدف نشر التوعية العامة بمخاطر تعاطي المخدرات أو الاتجار غير المشروع بها أو سوء استعمال المخدرات والمؤثرات العقلية والسلائف الكيميائية .

12- تشجيع الدراسات والبحوث العلمية في مختلف مجالات مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية وسوء استعمالها واجراء مسابقة سنوية ومنح الفائزين فيها مكافأة مادية وتشجيعية وجوائز نقدية .

13- اقتراح انشاء وتطوير المؤسسات الصحية العراقية الخاصة بمعالجة المدمنين على المخدرات والمؤثرات العقلية وتأمين احتياجاتها الأساسية من الملاكات المؤهلة لتلك المعالجة ومن الاجهزة والمعدات الضرورية .

 

 

  

 

 

  

 

 

 

اعلام المركز

1/10/2019