اعلانات مركز بابل للدراسات الحضارية والتاريخية في جامعة بابل

متحف الجامعة التراثي يستقبل اهداءاتكم

quality iso   تاريخ نشر الاعلان 07/03/2013 حرر بواسطة اعلام مركز بابل
quality iso   1240 تمت مشاهدة هذا الاعلان
view in plain mode  نسخة للطباعة



 
 
للمحافظة على الجانب التراثي لمدينة الحلة أنشئ هذا المتحف الصغير في حجمه ولكنه غني في موجوداته وكبير في مضمونه وفي مايحويه من مواد ومقتنيات تراثية وهو في كل ذلك مكمل لدور المركز في المحافظة على الإرث الحضاري لبابل محافظة ولتراث الحلة مدينة ، بدا العمل بإنشاء المتحف منذ أكثر من ثمان أشهر بنظام الجهود الذاتية من داخل الجامعة متمثلة بمركزنا وبأعلى قمة الهرم مديرا وباحثين وموظفين وبدعم من رئيس الجامعة وأبناء مدينة الحلة المؤمنين بضرورة انشاء وتنمية مثل هذا المتحف وبعد شراء مختلف المقتنيات الحلية التي تؤرخ للفترات التاريخية التي مرت على مدينة الحلة المعطاء في كل شيء حيث أنتجت وترعرع فيها علماء الفقه والعلوم الإسلامية والمثقفين والشعراء والأدباء ، وهاهي اليوم تبرز هذا المتحف الجميل بقاعته المتواضعة ليكون محطة يجب الوقوف عندها وإبداء نظرة إعجاب  وتأمل، وان يحقق الأهداف المرجوة حاضرا ومستقبلا .
 
ورغم بساطة المتحف إلا انه مميز بكثرة وتنوع مقتنياته والتي بدأت تزداد بمرور الأيام فمنذ افتتاحه بتاريخ 12/ 11/ 2012 وزواره بازدياد والأجمل من ذلك ان بعض الزائرين ومن خلال إعجابهم بالمتحف يقومون بإهداء بعض المقتنيات التراثية الخاصة بهم إلى المتحف من اجل تطويره .
فالمتحف واجهة من واجهات المدينة اذا لم يخنا التعبير باعتباره يبرز الصورة الحقيقية لهذه المدينة ويحكي تاريخها ،
 استقبل المتحف مجاميع مختلفة من المدينة  فزاره عدد من المشاركين في الموتمر الدولي لكلية التربية الأساسية  وطلبة الكليات ومدارس الثانوية ومازال يستقبل الزائرين يوميا . 
وأخيرا سيبقى متحف الجامعة مرآة صادقة تحكي قصة أهل المدينة وسيبقى سجلا تاريخيا للمجتمع الذي أسهم في تكوينه ، ذلك المجتمع الذي أدرك علاقة الإنسان بوطنه ومدينته . 
يستقبل المركز كافة اهداءات المواطنين من المقتنيات الحلية لغرض عرضها في متحف الجامعة التراثي .